تعزيز التنمية الشبابية في لبنان ـ سياسات شبابية

موجز

يهدف مشروع "تعزيز التنمية الشبابية في لبنان ـ سياسات شبابية" إلى المساهمة في تحقيق هذه الأهداف، من خلال توفير الدعم التقني لوزارة الشباب والرياضة ولمنتدى الشباب، لإحراز تقدّم في المسائل الشبابية وتلبية الحاجات في لبنان، عن طريق إنفاذ السياسة الشبابية الوطنية. ويعمل المركز الثقافي البريطاني، بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت، على تنفيذ المشروع المموّل من الاتحاد الأوروبي.

الغاية من المشروع

• تعزيز القدرات التنظيمية والمؤسسية لكل من وزارة الشباب والرياضة ومنتدى الشباب
• استحداث الأدوات والآليات والاستراتيجيات الضرورية للحث على إنفاذ السياسة الشبابية الوطنية
• إرساء نموذج مشترك للتعاون والحوكمة والمحاسبية بين مختلف الجهات الشبابية المعنية في لبنان.

الأنشطة


1.    ورش عمل حول استراتيجيات مواقع التواصل الاجتماعي تم تنظيم سلسلة من دورات التدريب على  استراتيجيات مواقع التواصل الاجتماعي استهدفت طاقم عمل وزارة الشباب والرياضة في كانون الثاني وشباط 2018. وفي نهاية ورش العمل، صاغ المشاركون استراتيجية مواقع التواصل الاجتماعي لمدة 6 أشهر استعداداً لإطلاق منصات التواصل الاجتماعي التابعة للوزارة لاحقاً.
2.    الاجتماعات الاستشارية نظّم المشروع سلسلة من الاجتماعات الاستشارية مع الشباب في مختلف أنحاء البلاد بهدف رفع مستويات الإدراك بوجود سياسة شباب وطنية ورصد الحاجات الناشئة لدى الشباب ومخاوفهم في القطاعات الخمسة التي تشملها السياسة. يسود اعتقاد راسخ بأنه في حال أراد الشباب اللبناني السعي لمشاركة أكبر في صنع القرارات المدنية والسياسية، فلا بد أن يكونوا أهم مؤيدي تغيير السياسات والإجراءات التي تؤثر في حياتهم. ومن خلال هذه الاجتماعات الاستشارية، أعطي الشباب فرصة لرفع أصواتهم واقتراح إجراءات مناسبة لحل مشاكلهم المحلية. تم تنظيم هذه الاجتماعات الاستشارية بين تشرين الأول وكانون الأول 2017، بالتعاون مع منظمات غير حكومية محلية، وقد جرت في المناطق التالية: صيدا، وجبيل، والهرمل، وطرابلس، وعكار، والنبطية، وبيروت، والشوف. وشكّلت استنتاجات هذه الاجتماعات الاستشارية أساساً لاستراتيجية المناصرة للشباب اللبناني.
3.    المجموعة الاستشارية الشبابية التقت المجموعة الاستشارية الشبابية بصورة فصلية لضمان استحداث آفاق شبابية في جميع المسائل المرتبطة مباشرةً بالجيل اللبناني الشاب. ويشمل أعضاؤها ممثلين من المنظمات غير الحكومية الشبابية ومن المنتدى الشبابي ومن القطاعين العام والخاص. وفي إطار عملها، ستدعم المجموعة الاستشارية الشبابية اللجنة التوجيهية في رصد المسائل المرتبطة بالشباب في مختلف المناطق، وستسدي النصائح حول كيفية التطرق إليها. إلى ذلك، ستوفر منتدى لإيصال الرسائل الرئيسية المتعلقة بالمشروع إلى الناشطين الشباب النافذين.  

تحديثات


ما الذي يتم تحقيقه؟
يعمل مشروع السياسة الشبابية على مجموعة مبادرات تشمل:
·      تطوير برنامج "مراقبة" للمنتدى الشبابي لتحسين قدرته على مراقبة إطلاق العمل بالسياسة الشبابية الوطنية
·      منح طابع قانوني/شرعي لمقام المنتدى الشبابي بهدف ضمان استمرارية وظائفه وتنفيذ السياسة الشبابية الوطنية.
·      تنظيم ورشة عمل تدريبية موجهة إلى عدد من العاملين في الإعلام لتعريفهم بالسياسة الشبابية الوطنية وتزويدهم بالمهارات الضرورية ليصبحوا من كبار مناصريها.
·      تطوير استراتيجية تواصل مرفقة بخطة عمل لوزارة الشباب والرياضة وللمنتدى الشبابي
·      تحديد أولويات السياسة الشبابية وإرساء خطة عمل مشتركة
·      إنفاذ برامج بناء قدرات تسمح بمشاركة الشباب في إنفاذ السياسة الشبابية
·      تنظيم دورات تدريبية على مهارات المناصرة تستهدف 25 شاباً من مختلف المنظمات غير الحكومية، بالاستناد إلى نموذج تدريبي طوّره المشروع. ويتمثل الهدف من التدريب بتزويد الشباب بالمهارات الضرورية لتمكينهم من مناصرة المسائل والقضايا التي تثير قلقهم ضمن السياسة الشبابية
·       تطوير توافق واختبار الخيارات المحتملة لتحسين الآليات الاستشارية والمتعلقة بالمساءلة في سبيل إنفاذ السياسة الشبابية الوطنية

Lebanon's youth policy
Success Stories
Infographics
Fact Sheet