حكاية انجاز

المساواة بين الرجل والمرأة باتت قريبة

تعزيز مكانة نقاط الارتكاز للنوع الاجتماعي في الوزارات

خلال العقدين الماضيين، أحرز لبنان تقدّماً بطيئاً إنّما مستداماً في اتجاه تعزيز مشاركة المرأة في مجالات الحياة كلها. وظهر هذا الالتزام من خلال تطوير استراتيجية وطنية للمرأة اللبنانية (2021-2011) تهدف إلى دعم وتطوير حقوق المرأة وتعميم إدماج النوع الاجتماعي في البلاد. لكنّ المجتمع اللبناني لا يزال خاضعاً بقوّة لثقافة النظام الأبوي، التي لا تتفهّم جيّداً مسائل النوع،مع أنّها ترى في الوقت نفسه ضرورةً لتنفيذ التزامات على المستوى الدولي. وينعكس هذا الواقع في مستويات التمثيل المحدودة للمرأة في مجلس النواب (إذ تحظى بأربعة مقاعد فقط من أصل 128)، وفي مجلس الوزراء (حيث لديها مقعد واحد فقط)... اقرأ أكثر >

سلطة أكثر للنساء، نساء أكثر في السلطة

في حين تتمتّع المرأة اللبنانية بحقّ الاقتراع منذ خمسينيات القرن الماضي، إلا أن عدد النساء في السياسة اليوم يبلغ أدنى مستوياته منذ ذلك الحين. وفي عام 2008، كرّرت الحكومة التزامها بتحسين هذا الوضع، وبالنهوض بمكانة المرأة بشكل عام في المجتمع. ورغم إدخال عدد من التغييرات الدستورية، لا تزال المرأة تواجه عوائق كبيرة عند المشاركة في الحياة السياسية. واليوم، تشغل المرأة اللبنانية 3.1% من المقاعد في مجلس النواب، ويبقى الميدان السياسي تقليدياً حكراً على الرجل.... اقرأ أكثر >